الرئيسية - رياضية - رشاوي وفساد :على ملف ..ميشيل بلاتيني الأسود بالاتحاد الأوروبي

رشاوي وفساد :على ملف ..ميشيل بلاتيني الأسود بالاتحاد الأوروبي

الساعة 09:06 مساءاً (متابعات)

ألقت السلطات الفرنسية القبض على ميشيل بلاتيني الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" في إطار تحقيقات بوقوع فساد تنظيم مونديال 2022 إلى قطر، وسط شبهات أن الدوحة دفعت عشرات الملايين من الدولارت رشاوى لمسؤولين في الاتحاد الدولي "فيفا"والاتحادات القارية والمحلية للفوز بتنظيم الحدث العالمي.

وسبق وتورط "بلاتيني" في عدة قضايا فساد خلال رئاسته للاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" وذلك مع رئيس الاتحاد الدولي السابق "جوزيف بلاتر"، والأمين العام السابق للفيفا "جيروم فالكه"، قبل أن توجه له اتهامات جديدة اليوم بشأن قضية فساد جديدة بخصوص تنظيم بطولة كأس العالم 2022.

ويستعرض "الفجر الرياضي" أبرز قضايا الفساد التي تورط بها "بلاتيني".

- رشوة من رئيس الفيفا:
 في 25 سبتمبر 2015 فتح القضاء السويسري تحقيقا في قضية فساد كبري تخص بلاتر وبلاتيني، حيث تورط رئيس الفيفا السابق في دفع أموال غير مستحقة (رشوة) لبلاتيني بقيمة مليوني فرنك سويسري (1.8 مليون يورو) في فبراير 2011، واعترف رئيس اليويفا السابق بحصوله علي هذه الأموال.

وفي أكتوبر 2015 أعلنت لجنة الأخلاق المستقلة في الاتحاد الدولي إيقاف بلاتر رئيس الفيفا السابق وجيروم فالكه الأمين العام، وبلاتيني لمدة 90 يوما بقضايا فساد يحقق فيها القضاء السويسري، وكذلك إيقاف الكوري الجنوبي تشونغ مونغ-جوون 6 سنوات.

كما تقرر إيقاف بلاتيني وبلاتر لمدة 8 سنوات عن مزاولة أي نشاط متعلق بكرة القدم، وتم تخفيض عقوبة رئيس يويفا السابق إلي 6 سنوات ثم 4 سنوات، وتم تغريمه 80 ألف استرليني بسبب سوء استغلال منصبه.

- مونديال قطر:
طاردت الفرنسي ميشيل بلاتيني اتهامات جديدة بخصوص فوز قطر بتنظيم بطولة كأس العالم 2022، حيث ذكرت تقارير وتحقيقات رسمية أن الرئيس الفرنسي ساركوزي أصدر أوامره لـ"بلاتيني" بضرورة التصويت مع المقربين منه من رؤوساء الاتحادات القارية والمحلية لصالح قطر في سباق تنظيم المونديال ضد الولايات المتحدة الأمريكية

وأكد الرئيس السابق للفيفا جوزيف بلاتر على تلك الاتهامات في وقت سابق بتصريحات أكد خلالها أن قطر استعانت بالرئيس الفرنسي الأسبق، نيكولا ساركوزي، لمساعدتها على الفوز بتنظيم كأس العالم.

- رشاوي وفساد مونديال 2022:
فتحت السلطات الفرنسية ملف فساد تنظيم كأس العالم 2022 مجددًا وقامت بإلقاء القبض على ميشيل بلاتيني، وتشير التحقيقات الأولية لتورط رئيس اليويفا السابق في الحصول على رشاوي نظير مساعدة قطر على استضافة كأس العالم 2022.

ويجري التحقيق في الطريقة التي أُسند بها تنظيم مونديال 2022 إلى قطر، وسط شبهات بقيام الدوحة بدفع رشاوى لمسؤولين في الاتحاد الدولي (فيفا) والاتحادات القارية والمحلية بما فيها الاتحاد الأوروبي الذي كان يرأسه بلاتيني.

وكانت شبكة سكاي سبورتس أظهرت بعض الوثائق المتعلقة بتوقيع مسؤولين في الاتحاد الدولي عقدًا سريًا مع شبكة الجزيرة المملوكة من قطر، قبل 3 أيام من التصويت على منظم نهائيات 2022.

وكشفت الوثائق عن توقيع مديرين تنفيذيين من الجزيرة العقد التلفزيوني الخاص بالبطولة في 2010، وتضمن العقد رسمًا قدره 100 مليون دولار يتم دفعه لحساب خاص لفيفا، إذا فازت قطر في استضافة مونديال 2022.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص