الرئيسية - الوطن - وردنا الآن : عكس كل الروايات ..مأرب على وشك السقوط بيد الحوثي , و هذه حقيقة المعارك في مأرب "الحوثيين يطوقون مأرب من اربع جهات وهذه هي المسافة الفاصلة للاجتياح الكامل للمدينة "

وردنا الآن : عكس كل الروايات ..مأرب على وشك السقوط بيد الحوثي , و هذه حقيقة المعارك في مأرب "الحوثيين يطوقون مأرب من اربع جهات وهذه هي المسافة الفاصلة للاجتياح الكامل للمدينة "

الساعة 10:12 مساءاً (الهدهد اونلاين_متابعات)

وزع الإعلام الحربي اليمني، اليوم الجمعة، مشاهد جديدة ونوعية لعملية تحرير جبل صلب الاستراتيجي والمواقع المجاورة له غربي مدينة مأرب ضمن مسارات عملية البنيان المرصوص.

أقرأ أيضا :

أنباء عن وفاة الرئيس عبدربه منصور هادي في مستشفى بالسعودية يشعل مواقع التواصل الاجتماعي !!

رسميا ..بعد مرور اكثر من نصف عام على اقالته السرية , اعادة قائد عسكري كبير لمنصبة "مدير إدارة العمليات الحربية" !!"الاسم وتفاصسل"

قضية اغتيال العميد عدنان الحمادي , تعود من جديد للواجهه , واستنفار حشود غفيرة من قبائل الحجرية , والتهديد بتصعيد خطير !!"تفاصيل "

وردنا الآن : انباء عن انهيار اهم جبهات مأرب ..ومصرع قائد الجبهة !!

انباء عن اجتياح القوات المشتركة ل شارع الخمسين بالحديدة,وتكبيد مليشيا الحوثي خسائر كبيرة بالارواح والعتاد"تفاصيل "

وردنا الآن : انباء عن انهيار اهم جبهات مأرب ..ومصرع قائد الجبهة !!

عاااااجل : المليشيا الحوثية تحصي قتلاها ..آخر قائمة بالقتلى بحسب الاسم والرتبة والمنطقة !!

الاعلان رسميا عن محاكمة الداعية وسيم يوسف في خمس قضايا وفضائح صادمة تعرف عليها ..وهذه الفضيحة اطاحة به من جامع الشيخ زايد !!

ليس نهم ولا صرواح ولا الضالع ..الجيش الوطني يربك حسابات الحوثيين ويعلن الزحف نحو صنعاء من مسار غير متوقع واندلاع معارك وتقدم كبير للجيش الآن "مستجدات وتفاصيل"

ووثقت المشاهد اقتحام مجاهدي الجيش واللجان الشعبية جبل صلب الاستراتيجي وعددًا من المواقع المحصنة وتطهيرها بالكامل واغتنام وإحراق دبابات ومدرعات وآليات ومدافع ومخازن أسلحة.

 

وبينت المشاهد احتدام المعارك بين مجاهدي الجيش واللجان الشعبية ومرتزقة العدوان والاشتباك من مسافات قريبة بعد أن مشط المجاهدون المواقع التي كان يتمركز فيها المرتزقة، وأظهرت المجاهدين وهم يدكون مواقع العدو.

 

كما أظهرت المرتزقة وهم يلوذون بالفرار على متن مدرعات وآليات العدوان مخلفين وراءهم قتلاهم وجرحاهم، نتيجة الرعب الذي أصابهم وهم في مواجهة المجاهدين ما دفعهم إلى الهرب والفرار بشكل غير عادي.

 

وأظهرت المشاهد المجاهدين وقد باتوا على بعد كيلومترات من مدينة مأرب وكيف كانوا يقتحمون بكل بسالة وشجاعة منقطعة النظير المواقع المحصنة وقتل من قُتل وفرار من تمكن من الفرار.
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص