الرئيسية - الوطن - وردناالان.. الحرب تشتعل الان بين تركيا وأمريكا .. والرئيس الأمريكي يهدد بتدمير تركيا وإزالة اقتصادها من الوجود ..تفاصيل

وردناالان.. الحرب تشتعل الان بين تركيا وأمريكا .. والرئيس الأمريكي يهدد بتدمير تركيا وإزالة اقتصادها من الوجود ..تفاصيل

الساعة 09:10 مساءاً (متابعات)

وجه الرئيس الأمريكي ترمب قبل قليل تهديداً غير مسبوق لتركيا وقال في تغريدة نارية على تويتر إنه إذا تجاوزت تركيا حدودها فإنه سيدمر الاقتصاد التركي وسيمحيه من الوجود . وقد دمرت اقتصاديات من قبل. واضاف ايها الاوروبيون والاتراك انتبهوا جيداً.

وقكانت أعلنت السلطات التركية عن وصول تعزيزات عسكرية إلى الوحدات المتمركزة على الحدود مع سوريا، وفقا لما نقلته وكالة أنباء “الأناضول” الرسمية، بينما حذرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) من أي عملية عسكرية دون تنسيق معها.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن، السبت، أنه أصدر توجيهات بإطلاق عملية عسكرية ضد من وصفهم بـ”الإرهابيين” في شرق الفرات شمالي سوريا، في إشارة إلى المسلحين الأكراد الذين تصنفهم بلاده كـ”إرهابيين”، بينما تدعمهم الولايات المتحدة، خاصة خلال محاربتهم تنظيم “داعش”.

وقال أردوغان: “أجرينا استعداداتنا وأكملنا خطة العملية العسكرية في شرق الفرات، وأصدرنا التعليمات اللازمة بخصوص ذلك، وسنقوم بتنفيذ العملية من البر والجو”. وأضاف: “نقول لمن يبتسمون في وجهنا ويماطلوننا بأحاديث دبلوماسية من أجل إبعاد بلدنا عن المنظمة الإرهابية إن الكلام انتهى”.

من جانبه، قال المتحدث باسم “البنتاغون” شين روبرتسون، في بيان، إن “أي عملية عسكرية من قبل تركيا دون تنسيق ستكون مصدر قلق كبير وستقوض مصالحتنا المشتركة في تأمين شمال شرق سوريا وهزيمة تنظيم داعش”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أكد، خلال زيارته إلى اليونان، أن الولايات المتحدة أكدت لتركيا بوضوح أنه “لا يجب عسكرة الصراع” الصراع مع مجموعة “قوات سوريا الديمقراطية”، التي يمثل المقاتلين الأكراد أبرز مكوناتها.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنه أصدر توجيهات لإطلاق عملية عسكرية وشيكة ضد الإرهابيين في شرق الفرات شمالي سوريا.

جاء ذلك في كلمة له خلال الاجتماع التشاوري والتقييمي الدوري بنسخته التاسعة والعشرين، لحزب “العدالة والتنمية” التركي الحاكم، في العاصمة أنقرة.

وأوضح أردوغان قائلا: “أجرينا استعداداتنا وأكملنا خطة العملية العسكرية في شرق الفرات، وأصدرنا التعليمات اللازمة بخصوص ذلك”.

وحول موعد إنطلاق العملية أشار أردوغان إنها “قريبة إلى حد يمكن القول إنها اليوم أو غد”، مضيفا: “سنقوم بتنفيذ العملية من البر والجو” .

وأردف أردوغان: “نقول إن الكلام انتهى، لمن يبتسمون في وجهنا ويماطلوننا بأحاديث دبلوماسية من أجل إبعاد بلدنا عن المنظمة الإرهابية”.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص