الرئيسية - العالم - الأوراق تتساقط.. حليف سابق لأردوغان يحدد "موعد" حزبه الجديد

الأوراق تتساقط.. حليف سابق لأردوغان يحدد "موعد" حزبه الجديد

الساعة 09:20 مساءاً (متابعات)

قال نائب رئيس وزراء تركيا السابق، علي باباجان، الثلاثاء، إنه سيشكل حزبا سياسيا، قبل نهاية العام، لتحدي حزب العدالة والتنمية الحاكم، بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان.
واستقال باباجان من حزب العدالة والتنمية في يوليو، معللا ذلك بخلافات متفاقمة.

وباباجان هو واحد من الأعضاء المؤسسين لحزب العدالة والتنمية، وشغل منصبي وزير الاقتصاد والخارجية خلال سنواته الأولى في السلطة قبل أن يصبح نائبا لرئيس الوزراء، وهو دور تولاه من 2009 إلى عام 2015.

وأوضح باباجان خلال مقابلة مع صحيفة أنه لا يزال يعمل لإيجاد أشخاص يشبهونه لتشكيل فريق من أجل قيادة الحزب الجديد.
وأضاف "سيستغرق هذا بعض الوقت.. نريد تشكيل الحزب قبل 2020. الجودة مهمة هنا".

وتكبد أردوغان هزيمة مريرة في انتخابات مجالس البلدية في يونيو، وقد يؤدي حزب بقيادة باباجان إلى تقويض قاعدة أنصاره.

الأوراق تتساقط
ويقول مراقبون إن المنشقين يعتبرون أن حزب العدالة والتنمية "انحرف عن أهدافه" وأن هناك "تباينات عميقة" بين قياداته، ويشددون على الحاجة إلى "رؤية جديدة".

وفي هذا الصدد، ذكر الكاتب والباحث السياسي التركي، إسلام أوزكان، أن "انشقاق هؤلاء القادة البارزين يشكل خطرا على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه"، مشيرا إلى أن الأمر قد يهدد أصوات الحزب الحاكم في أي انتخابات مقبلة بتركيا.

وتابع، في تصريح لـ"سكاي نيوز عربية"، أنه "لا يمكن اعتبار هذه الانشقاقات مفاجئة"، مضيفا "كانت متوقعة منذ فترة طويلة، على اعتبار أن الصراع مع الرئيس أردوغان والحلقة الضيقة المحيطة به بدأ منذ نحو 3 أعوام".

وذكر أوزكان أن هذه الخلافات تأتي بالتزامن مع الأخبار التي تتحدث عن قرب إطلاق قياديين سابقين حزبا سياسيا جديدا.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص