الرئيسية - إقتصاد - إنهيار مرعب للريال اليمني وارتفاع جنوني للدولار والريال السعودي .. رغم سحب الحكومة أكثر من نصف الوديعة السعودية من المسؤول ومن يلعب في الاسعار من خلف الستار

إنهيار مرعب للريال اليمني وارتفاع جنوني للدولار والريال السعودي .. رغم سحب الحكومة أكثر من نصف الوديعة السعودية من المسؤول ومن يلعب في الاسعار من خلف الستار

الساعة 06:36 مساءاً (الهدهد اونلاين _ متابعات)

سحبت الحكومة اليمنية أكثر من نصف الوديعة السعودية المُعلنة بملياري دولار، حسب ما تفيد إعلانات البنك المركزي اليمني.

وحسب بيانات معلنة فقد سحب البنك المركزي اليمني منذ الدفعة الأولى في يوليو/تموز2018 وحتى اليوم مليار و107.6 مليون دولار من الوديعة السعودية.

وكانت المملكة قد أعلنت عن وديعة بملياري دولار للبنك المركزي مطلع عام 2018 بعد أن وصل قيمة الدولار الواحد إلى أكثر من 700 ريال.

وسحب البنك المركزي بين ابريل/نيسان و14 يوليو/تموز مبلغ 373.2 مليون دولار، وبين يناير/كانون الأول ومارس/أذار الماضي 420.4 مليون دولار.

وتوضح البيانات أن الحكومة اليمنية زادت من اعتمادها على الوديعة السعودية هذا العام لتغطية الاعتمادات المستندية نتيجة زيادة الطلب عليها حيث تبيع الدولار الواحد ب440 ريال، ورفعته يوم الأحد إلى 506 ريال يمني، بدلاً من وصوله في السوق إلى 580 ريالاً.

وبمعدل السحب الحالي فإن الوديعة السعودية قد تنتهي بحلول نهاية العام الجاري 2019م.

ويوجد في البنك المركزي اليمني احتياط نقد أجنبي بقرابة ثلاثة مليارات دولارات، عبارة عن ملياري دولار أودعتها المملكة العربية السعودية، مطلع العام الفائت، بجانب مليار دولار وديعة سعودية سابقة منذ سنوات، إضافة إلى 200 مليون دولار أعلنت عنها المملكة في مطلع أكتوبر/تشرين الأول2018 كمنحة دعماً لمركز البنك المالي.

وتدهورت قيمة العملة اليمنية خلال الأسبوع الأخير فبلاً من 560 ريال للدولار الواحد قفز اليوم الأحد إلى 580 ريالاً حسب صيارفة.

ويرى خبراء أن من الضرورة أن تقوم الحكومة اليمنية بتنشيط صادرات النفط والغاز، لتعزيز البنك المركزي واستخدام الإيرادات في دعم الاعتمادات بدلاً من الوديعة السعودية.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص